منتدى سابك للموارد البشرية 2017

تحت رعاية وحضور معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي بن ناصر الغفيص، افتتحت (سابك) منتدى الموارد البشرية الذي يعقد خلال الفترة (15 – 17 أكتوبر 2017م) في مركز الشركة العالمي بمدينة الرياض، تحت عنوان: “التحول في الموارد البشرية: يُمكن رؤية السعودية 2030م”.

حضر افتتاح المنتدى معالي نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية الأستاذ أحمد بن صالح الحميدان، وسعادة الدكتور عبد العزيز بن صالح الجربوع رئيس مجلس إدارة (سابك)، والأستاذ يوسف بن عبدالله البنيان، نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي، وجمع من المختصين والخبراء في الموارد البشرية.

وبعد الإقبال الكبير الذي شهده معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية، اتفق معاليه مع سعادة رئيس مجلس إدارة (سابك)، الدخول في تعاون مشترك بين الوزارة والشركة بهدف الاستمرار بتنظيم منتدى (سابك) للموارد البشرية سنوياً، الذي تعقده (سابك) حالياً على مدى ثلاثة أيام في مركزها العالمي بالرياض.

وبمناسبة هذا الاتفاق، عبر الدكتور الغفيص عن شكره لجهود (سابك) المتواصلة في تنمية وتطوير الموارد البشرية على المستوى الوطني. من جهته رحب الدكتور الجربوع بهذه الشراكة الجديدة مؤكداً على أن هذا التعاون هو استمرار للتعاون السابق بين وزارة العمل و(سابك)، ويأتي في إطار العمل المشترك لتحقيق الرؤية الطموحة لقيادة المملكة العربية السعودية.

وفي كلمته الافتتاحية للمنتدى، أكد معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية أن المملكة بحاجة لمثل هذه المبادرات لكي تحقق نمواً حقيقياً في كوادرها البشرية لتكون قادرة على تحمل مسؤولياتها تجاه الوطن، وتلبي حاجات حركة التطور التي تشهدها البلاد بانتقالها من مرحلة الاعتماد على النفط إلى مرحلة تتنوع فيها مصادر الدخل، بالاعتماد على سواعد أبناء وبنات هذا الوطن المعطاء.

وفي كلمة ألقاها في حفل الافتتاح، رحّب نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي بضيوف الشركة والمملكة المشاركين في المنتدى، مؤكداً أهمية الدور الذي يمكن للقطاع الخاص أن يضطلع به فيما يتعلق بتنمية وتطوير الموارد البشرية في المملكة، وتقدم بالشكر لمعالي وزير العمل على رعايته لفعاليات المنتدى، مؤكداً أن العمل المشترك بين القطاعين الحكومي والخاص يشكل نواة أي جهد تطويري فعّال للموارد البشرية. ودعا البنيان إلى ضرورة العمل، ومنذ اليوم، لتطوير خطط خاصة بتطوير وتأهيل الموارد البشرية، لتكون المملكة قادرة على مواكبة النمو المتوقع في الطلب على الكوادر البشرية المؤهلة والمدربة في قطاع الصناعات التحويلية، خاصة مع التقدم في تنفيذ خطط تنمية وتطوير المحتوى الصناعي المحلي في المملكة.

وقال البنيان “أسسنا في (سابك) وحدة خاصة بتطوير المحتوى الصناعي المحلي، ليس فقط من باب الدعم للصناعات المحلية، ولكن من باب المساهمة في تحقيق طموحات وطن بأكمله، من خلال بلوغ أهداف (رؤية السعودية 2030م)، عبر رفع مستوى قطاع الصناعات التحويلية في المملكة، وبالتالي إيجاد سوق استراتيجية جديدة لمنتجات (سابك) ولغيرها من الشركات الوطنية والعالمية”. وأضاف “السعي نحو التميز يتطلب أيدٍ عاملة مميزة وقادرة، ترغب في أن تُحدث التغيير وتصنع الفرق، لذلك فإن تطوير الموارد البشرية أمر أساسي، ولا يمكن الاستغناء عنه. على الجميع أن يصبحوا منتجين لكي يحجزوا لهم مكاناً في مستقبل وطننا، وعلينا أن نوفر البيئة الملائمة لتهيئة تلك القوى العاملة لتتحمل مسؤولياتها بكل كفاءة واقتدار”.

من جهته، قال الأستاذ عبد العزيز بن علي العودان، نائب الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في (سابك)، بأن المنتدى يشكل فرصة حقيقية لتطوير وتنمية الفكر الريادي في المملكة، من خلال التركيز أكثر على الأعمال الريادية في البلاد بما في ذلك المؤسسات الناشئة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة. وأضاف بأن المنتدى يسعى إلى ترسيخ الابتكار باعتباره مصدراً ملهماً لتطوير الأعمال، مؤكداً بأن (سابك) ستكون أول من يدعم أي جهد يصب في مسار تطوير بيئة الأعمال في المملكة وتنمية الصناعات المحلية.

وكانت (سابك) قد أعلنت أثناء إحدى جلسات المنتدى، تأسيس أول “بيت خبرة للموارد البشرية” في المملكة، يتيح المجال للمزيد من تبادل الآراء والخبرات في مجال تطوير الموارد البشرية، ويحقق هدف استدامة الجهود في هذا الإطار.

يأتي تنظيم هذا المنتدى في إطار سعي قطاع الموارد البشرية في (سابك) لاستكشاف أفضل الممارسات في تطوير مجال الموارد البشرية في المملكة، من خلال إيجاد بيئة تسمح بتبادل المعرفة والخبرات في هذا المجال. حيث يستهدف المنتدى المهتمين بقطاع الموارد البشرية، ويشارك فيه عدد من الجهات الحكومية ومنظمات محلية وعالمية.